www.lokmanafrin.com

الخطبة

الخطبة في منطقة عفرين

 بعد حصول الموافقة على الخطبة Xwazgenci لدى الطرفين يتم إعلان الخطبة في مناسبة خاصة تسمىsherani، يدعى إليها الأهل والأقرباء، وتقام حفلة صغيرة، يتم فيها تلبيس الخطيبة بعض قطع الذهب أو الفضة، حسب المستوى الاقتصادي للعائلتين. وفي هذه المناسبة يتم الاتفاق على مهر الفتاة، الذي كان الاتفاق عليه يستمر عدة ساعات أحيانا. وكان والد العروس يقبض المهر نقدا بمجرد الاتفاق النهائي. ولهذه الغاية كان والد العريس يلجأ إلى الآغا، أو إلى أي شخص معروف، ليرافقه إلى بيت العروس.

أما المهر، ففي الثلث الأول من القرن العشرين، كان يحدد بالليرات العثمانية الذهبية، المجيدية أو الحميدية أو الرشادية، أو بـ كيسه Kse أو الكيس، وهي وحدة نقدية عثمانية كانت متداولة منذ القرن الثامن عشر، وتساوي 20 مجيديه = 500 قرش فضة، ويختلف مقدار المهر حسب المستوى الاجتماعي. فالفتاة من أسرة متواضعة كان متوسط مهرها حوالي 15 كيس. ويشترط على أهل العريس تقديم أشياء عينية من مستلزمات المنـزل مثل: الفرش واللحف والمخدات والسجاد وأدوات صنع الخبز Text u sel ، وحبل مزين خاص يصنع من "نخ" Nex، وهو نهاية خيوط السجاد الملون المصنوع من وبر الماعز وصوف الغنم، كما كان صندوق العروس والمرآة وإبرة العروس من ضمن الحاجيات الأساسية.

وفي اليوم السابق لموعد الزفاف، يدعى الأهل والأصدقاء والجيران إلى دار العروس، لحضور مناسبة تعروف بـ Serter، أو Sercihez كما تسمى في جومه، ويجلب المدعوون معهم بعض الهدايا للعروس كالبسط والسجاد.

 - قطعة قماشية مصنوعة من الوبر والصوف مشغولة باليد على شكل (خرج) تركب على الدواب، كانت توضع فيها أغراض العروس.

 

د.محمد علي

لقمان عفرين/lokman shamo kalo

2008/4/10

  HOME   l   SYRIA   l   AFRIN   l   CONTACT   l   LOKMAN AFRIN

BACK TO HOME PAGE

العودة إلى الصفحة السابقة