* رحــلـة فـي دفـــتـر الـذ كـريـات *

الفنان الكبير جميل  رشيد هورو ( 1934 1989 )

عاش الفنان الكبير جميل هورو / علي /   خمساً وخمسين سنة ، ورغماً من هذه المدة القصيرة من العمر ومن حالته المعيشية البائسة ، فإن عطاؤه الفني كان كبيراً .

ولد الفنان جميل هورو في العاشر من آذار سنة ( 1934 ) في قرية سعرنجك التابعة لناحية بلبل عفرين .  ولد في آذار شهر المحبة  لذا فإن قلبه كان دائماً مفعماً مثل الربيع بالبهجة والسرور . ذهب جميل منذ طفولته إلى الكتاب والشيوخ في قريته حيث قرأ القرآن وأنشد الأناشيد الدينية ومن حينها كان ينشد ويغني .

 

 

 

 

عاش الفنان جميل هورو حياة معيشة صعبة لذلك دار وطاف في قرى كثيرة وعديدة ليكسب لقمة عيشه .  سكن  أول الآمر في قرية جولاقان  حيث عمل إماماً وبعدها عمل في الفلاحة في قرى جلمة وشاديرة ومسكة وتسلورة وأخيراً استقر به المقام في مدينة جنديرس  حيث عمل في النجارة .lokmanafrin.com

عاش فترة طويلة في مدينة حلب وأهتم بالغناء وأشتهر فيه جيداً.جميل هورو صاحب صوت عذب وحلو غنى أنماطاً  كثيرة من الأغاني ( الفلكلورية العاطفية الوطنية الاجتماعية ) , عمل جميل هورو في السبعينيات مع فرقة عفرين الفولكلورية وأحيا حفلات عديدة معها , منها (( حفلة سوق الإنتاج )) عام ( 1973 ) في حلب وأحيا أيضاً حفلات غنائية كردية في لبنان لاقت شعبية واسعة . غنى الملاحم الكردية بأسلوب رائع مثل أغنية : فتح بك ممه الآن رحمه عوان طيار بك وأيضاً غنى من تأليفه و تلحينه مثل ( تايله جان دلاله قيذكان لوبافو توسنو) لكن أغنيته المشهورة كانت على الشهيدة ليلى قاسم من تأليفه وتلحينه .lokmanafrin.com

ذهب الفنان جميل هورو مع عائلته إلى تركيا وهناك مع الفنانة عيشى شان ،  أحيا حفلة ، غنى فيها أغنية شيخ سعيد وبعدها ذهب إلى كردستان العراق  وفي مدينة زاخو عمل مراقباً لدى البلدية وبعد عام  ( 1970 ) عاد إلى سوريا وهنا نورد قصيدة من تأليفه :

رويداً رويداً نزلوا إلى حديقة الورد

تنادى إلى سمعي صوت  الحمام والبلابل

أشعلوا الأفئدة بصراخهم ونجدتهم

طارت بعضهم وبعض الأخر تراصوا

أي الحدائق هو مثل حديقة الجنة

تلك الحديقة مليئ بالورود والأزهار

من تلك الورود بقي ثلاث وردات

وردة صفراء وحمراء وبيضاء في صف واحد

عاش الفنان جميل هورو في أيامه الأخيرة في مدينة جنديرس حياة تعيسة بائسة , أصيب بمرض عضال في الكبد ومرض السكري  وأسعف إلى مشفى ابن رشد بحلب ولكن القدر كان سباقاً إلى اختطافه من بين الأهل والأصحاب في ( 20 أيلول 1989  حيث ووري جثمانه الثرى في مقبرة زيارة حنان وسط جمع من الناس من أهل منطقة عفرين , صحيح أن جسده اختفى من بيننا لكن صوته وأغانيه وألحانه وكلماته باقية وخاصة صوته العذب مازال مدوياً في سماء الأغنية الكردية في المنطقة وبين الأكراد.   

* قطوفٌ من حياة الفنان جميل هورو *

الفضول يدفع الكثير من الناس إلى إلقاء بصيص من الضوء على حياة جميل هورو وها نحن كما عـهدنا قراؤنا الأعزاء نقدم ما تيسر لنا معرفته عن نشأته وزيجاته وأولاده وتاريخ وفاته .lokmanafrin.com

ولد  جميل رشيد هورو والدته سلطانة في قرية سعرنجك بتاريخ : 10 / 3 / 1934م ، اقترن بثلاث نساء ، الأولى  بالأرملة حنيفة حسن من المعبطلي عام 1959م ، حيث رزق منها بولد واحد فقط سماه بأحمد الذي لقبه فيما بعد بـ ( بلنك ) ، تزوج للمرة الثانية بامرأة تدعى فيدان محمد من قرية ( زيتوناك ) عام 1961م حيث أنجب منها خمسة صبيان هم على التوالي : محمد رشيد ـ هوريك ـ قتل وعمره ( 3 سنوات )  ـ حنان الثاني ـ ( وسمي على اسم الأول ) ـ علي جميل هورو . اقترن جميل هورو في عام 1985 بامرأة ثالثة هي : آسية هوشان .lokmanafrin.com

لجميل هورو من البنات أربع ٌ هنٌ مزكين ـ سلطانة ـ نارين ـ كردستان .

شارك الفنان الراحل في كثير من المهرجانات والمناسبات والأعراس ، ومن أهم أغنياته التي شاعت في أرجاء المعمورة :

            ( بدو جان ــ صالح بك ــ لوبافو ــ لو لاو ــ مم آلان ــ طيار آغا ) .

أعجب جميل هورو بفنانين كثيرين من بينهم : ( محمد شيخو ــ محمد طيب طاهر ــ عازف البزق طه نشأت أرطاش ــ شفان برور ــ نوري سوزي كوزال ) .lokmanafrin.com

عانى جميل هورو من مرض في الكبد استدعى نقله إلى مستشفى ابن رشد بحلب ، حيث عجز الأطباء عن إبعاده عن قضاء الله وقدره ، توفي يوم الخميس : 19 / 9 / 1989م ، ووري الثرى في مقبرة " زيارة حنان " . تغمد الله فقيد الفن بواسع رحمته .

   

ك : عارف تل سلوره ( أبو روجان )

إعداد وتنفيذ : لقمان شمو كالو



E-MAIL:info@lokmanafrin.com  MOB:+963 93 2999010  FAX:+963 21 7873145

Copyright lokmanafrin 2011 . All rights reserved.

BACK TO HOME PAGE