عيد رأس السنة الإيزيدية Sersal ( جور شمه سور )

لعيد رأس السنة الإيزيدية مغزى ديني كبير لدى الإيزديين حيث يصادف أول أربعاء من شهر نيسان بالتوقيت الميلادي الشرقي و يعرف بالأربعاء الأحمر , وهي مناسبة هامة للتقرب إلى الله تعالى، وهو عيد قيامة (ملك تاوس TawisÓ Melek ) .

تقول الرواية الدينية عن هذه المناسبة، بأنها يوم ولادة ( شيث ابن آدم؛ جد الإيزيديين ) ، وميلاد جميع الخلائق، حيث تتجدد في هذا الشهر الطبيعة ، وتفقص البيوض ، و لذلك تعتبر البيضة رمزاً هاماً لهذا العيد، وتلون بألوان الأخضر و الأصفر و الأحمر إضافة إلى اللون الأبيض . ويعتقد أن هذا العيد يعود إلى عهود قديمة جداً.

 

 

 

 

يتم الاحتفال بهذه المناسبة ، بزيارة المشايخ ، و الخروج إلى الطبيعة و إقامة الأفراح، وكان موجودا بشكله الكلاسيكي قبل نحو عقدين من الزمن ويتم في شهر نيسان. ويقام الاحتفال عادة بجوار مزار القرية، وتقدم القرابين، ويوزع الطعام ، و تقام الاحتفالات على صوت الطبل و المزمار ، و تقدم الأ فراح و الرقصات الشعبية. وهي تقام حالياً بجوار بعض المزارات الرئيسية مثل زيارة شيخ بركات وشيخ جنيد في قرية فقيران وجيل خانه في قرية عرش قيبار .

     

   

    




إدارة الموقع: لقمان شمو كالو

 اللوحة تقدمة الفنان زكي عيسو

2012/4/18

E-MAIL:info@lokmanafrin.com  MOB:+963 93 2999010  FAX:+963 21 7873145

Copyright © lokmanafrin 2012 . All rights reserved.

BACK TO HOME PAGE